في الواقع، لن نحتاج للكثير من الضغط لكي نعترف أن التكنولوجيا الحديثة وخصوصاً الإنترنت أصبح المتحكم الرئيسي في حياتنا اليومية. فقد اختبرنا طوال الأشهر الماضية أن كل شيء في الحياة استمر بدون انقطاع بفضل الإنترنت. فالتعليم والمواصلات والاتصالات والأكل والشراب والمسكن والتسوق والترفيه ….إلخ أصبح متاح على الشبكة العنكبوتية التي تداخلت في كل خيوط حياتنا.

البحث الدائم عن بديل إلكتروني

أصبح البحث عن كل وأي شيء على الإنترنت هو سمة عصرنا اليوم، وحتى في الأزمات مثل جائحة كورونا، كان الإنترنت هو البديل المناسب لمواصلة العمل وعقد الاجتماعات وكذلك التسوق متابعة الأخبار والتسلية وكل شيء. بالفعل تمكن الإنترنت في أن يحل محل الكثير من الأشياء والتي أبسطها الجرائد والمجلات وفي بعض الأحيان التلفاز وغرف الاجتماعات والعديد من الأشياء. يتوقع خبراء التكنولوجيا أن معدل استخدام الإنترنت سوف يتنامى بشكل كبير، قد يكون أضعاف الاستخدام الحالي للإنترنت، وهذا لإن الإنسان أصبح في حالة إدمان على الإنترنت حيث أنه يفضل أن يقوم بكل شيء من خلاله ولا سيما الأجيال الجديدة.

المستقبل للتسويق الإلكتروني

تسويق إلكتروني

يبذل أصحاب الأعمال مجهود كبير وينفقون الكثير من الأموال من أجل الوصول إلى الجمهور وتكون عملاء جدد والمحافظة على ولاء العملاء الحاليين. البعض يستخدم الإعلانات على التلفاز، والبعض الأخر يستخدم طريقة توزيع المطبوعات في كل مكان، فيما يلجأ أخرين إلى استخدام المشاهير في الدعاية، وغير ذلك من الطرق. لا يمكن أن ننكر أن لكل من هذه الطرق أثار إيجابية وقوة في جلب العملاء. لكن إذا أمعنا النظر قليلاً، سوف ندرك أن لقوة الإنترنت تأثر أكبر بكثير من جميع هذه الطرق مع وضع في الاعتبار أن استخدام الإنترنت بمختلف الطرق هو من أرخص العملات التسويقية على الأطلاق، فضلاً عن انتشاره السريع جداً والكبير؛ وذلك كنتيجة طبيعية لانتشار الإنترنت بشكل واسع جداً ولا سيما هذه الحقبة الزمنية. وفيما يلي أهم الطرق للتسويق الإلكتروني: –

  • صفحات التواصل الاجتماعي: على الرغم من أن صفحات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستجرام وتويتر ويوتيوب وغيرها والمعرفة باسم السوشيال ميديا تعتبر مجانية أو يتم دفع رسوم قليلة إذا كنت ترغب في عمل إعلانات مدفوعة، إلا أنها تعتبر من أهم أساليب التسويق في يومنا هذا. السبب ببساطة هو قضاء الناس لساعات لطويلة يومياً على تلك الصفحات ولذلك هناك فرصة عظيمة لظهور إعلانك أمام أعينهم ومن ثم تحويلهم إلى عملاء. السبب الثاني هو التسويق الشفوي والذي يعرف باسم –word of mouth- وهو تناقل الناس لخبراتهم على صفحات التواصل الاجتماعي والحديث عن المنتجات والخدمات وتأثير الناس على بعضهم البعض حول جودة أو عدم جودة خدمة أو سلعة ما.
  • المواقع الإلكترونية: لا توجد شركة كبيرة اليوم لا يوجد لها موقع إلكتروني خاص بها، فعلى موقع الشركة سوف تجد عرض كامل لما تقدمه الشركة من منتجات أو خدمات، وحبذا أن كان هناك قائمة بالأسعار وتفاصيل أكثر عن الخدمة. على مواقع الشركات سوف يظهر لك تاريخ الشركة وخبراتها في السوق وأبرز العملاء لديها. كما تضيف بعض الشركات الصور والفيديوهات التي تدعم موقف الشركة أمام الجمهور وتؤكد على مصداقية ما تقدمه من خدمات للعملاء. المواقع الإلكترونية هو بوابة متكاملة عن أي سلعة أو خدمة، وتصميم المواقع بالشكل المطلوب يكون إداه ممتازة لجذب العملاء.
  • المقالات: هناك وسيلة أخرى هامة جداً وخصوصاً في ظهور أسم الشركة أو المنتج أو الخدمة على محركات البحث وهي المقالات التسويقية. فهناك أكثر من وسيلة للتمتع باداه التسويق هذه، فهناك طريقة كتابة مقال تسويقي بشكل مباشر ونشره على أحد المواقع التي تحظى بزخم كبير من قبل رواد الإنترنت، وهناك طريقة أخرى تتمثل في الحديث عن مواضيع تشغل الرأي العام ويبحث عنها الناس بشكل كبير ووضع الجزء الخاص بالتسويق بداخل المقال. كلا الطريقتان جيدتان في الحصول على الانتباه والذي يهدف في النهاية إلى تسويق إلكتروني متميز.

لا تتأخر عن ركب الإنترنت

سواء كنت مهتم بعملية التسويق أم لا، فضع في اعتبارك إلا تتأخر عن ركب ثورة الإنترنت في أي شيء تقوم به. فمن تمكنوا من أن يكونوا في أوائل الصفوف في تقديم الخدمات على الإنترنت حصدوا نجاح ضخم وأموال كبيرة. فاليوم نجد أن حتى وسائل الترفيه أصبحت عبر الإنترنت، حتى في أكثر الأشياء التي لم نكن نتوقع أن تنتقل من الطرق التقليدية إلى الشبكة العنكبوتية والتي يأتي على رأسها الكازينوهات الترفيهية، والتي كان في السابق يزورها الناس للعب القمار وعمل المراهنات الرياضية. اليوم، أصبحت تلك الكازينوهات موجودة على الإنترنت بشكل أكثر من رائع. فأنك لا تحتاج للذهاب إلى أي مكان ولا حتى الخروج من منزلك لكي تحظى بمتعة وأثاره المقامرة في كثير من الألعاب مثل البوكر والبلاك جاك والسلوتس وغيرها من الألعاب، فكل ما عليك هو التسجيل على أحد الكازينوهات الموجودة أونلاين والتي يعتبر أشهرها على الأطلاق كازينو العرب. انقر على الرابط لبدء عالم من المتعة على حاسوبك أو حتى الهاتف الجوال الخاص بك. سوف تشعر بواقعية كبيرة تضاهي تماماً متعة التواجد في كازينو حقيقي ولكن بطريقة أبسط وأسهل وأسرع ومتاحة في أي وقت.

كل شيء أصبح من خلال الإنترنت … انضم إلى عالم المرح اليوم!

Author

لغة الموقع الافتراضية